ذات > المرأة > منغصات الحياة الزوجية
تدخل الأهل في الحياة الزوجية



اضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع

  #1  
قديم 07-09-2016, 05:29 PM
منيرة عبدالله منيرة عبدالله غير متواجد حالياً
فريق ذات / مشرفة المحتوى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
مشاركات: 1,031
تدخل الأهل في الحياة الزوجية

تدخُّل
الأهل في الحياة الزوجية


الحياة الزوجية لا تخلو من الخلافات والمشاكل، وقد قيل بأن هذه المشاكل ملح الحياة الزوجية، وتعد حالة طبيعية تجعل للحياة الأسرية طعماً
لأن الحياة الزوجية دون خلافات تصبح جامدة ورتيبة، تدعو للملل، وهذه الخلافات تجدد المشاعر بين الزوجين، ويظهر بها حب كل من الزوجين للآخر.
ولا يخلو بيت من مشكلات عائلية بين الزوجين، هذا شيء طبيعي ولا نظن أن أحداً يختلف حوله، خصوصاً إذا كانت من نوعية المشكلات الاعتيادية التي تنجم عن تقلبات الأمزجة واختلاف الطباع بين الأزواج.

لكن الشئ الغير طبيعي او الغير لائق ان يقع كثير من المتزوجين تحت تأثير تدخُّل الأهل في خصوصياتهم بشكل مزعج ، مما يؤدي لفتور العلاقة الزوجية ، وربما إشعال نيران لاداعي لها
وخاصه المتزوجين حديثا حيث يكثر تدخل الأهل في الحياة الزوجية خلال السنوات الخمس الأولى من الزواج.
ويعدّ تدخل الأهل من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الطلاق في المنطقة العربية بناء على نتائج الدراسات الاجتماعية العديدة في هذا المجال
حيث اتضح ان أخطر ما يهدد الحياة الزوجية، ويؤثر على استقرارها هو إنتقال مشكلات الزوجين خارج أسوار المنـزل، وخاصة إلى الأهل، فكل طرف سيتحيز لإبنه أو ابنته ويتحول الموضوع من خلاف بين الزوجين إلى صراع عائلي لا يمكن احتواؤه، أو السيطرة عليه.
ويجب أن يدرك الزوجان أنه لا يوجد هناك من يحل لهما خلافاتهما غيرهما لذا ينبغي عدم تدخل الأهل والأقارب في أي مشكلة تحدث بين الزوجين إلاّ إذا اقتضت الضرورة ذلك
ومن المشكلات العائلية الهامة المشاكل الخاصة بتدخل الأهل في حياة الزوجين وشؤون معيشتهم وقراراتهم الخاصة وإنقياد أحد الزوجين لهذا التدخل والذي غالبا ما يكون من أحد أقاربه أو أصدقائه مع ضجر وصخب الطرف الأخر، وكما قيل
في الأمثال الشعبية: الحما عمى ولو كانت نجمة من السما "، وهي مشكلة أم
الزوج وأم الزوجة التي لا تنتهي. فمن الأسباب التي تؤدي إلى الضيق في
العلاقة ميل الأزواج والزوجات إلى توجيه اللوم إلى الحماة وإعتبارها مسؤولة عن كل ما يحدث من متاعب بين الزوجين.




أسباب
ومبررات التدخُّل:

تتعدد أسباب تدخل الأهل بين الزوجين ، إمَّا نتيجة أخطاء من الزوجين نفسهما ، أو بدافع فضول وتسلط من الأهل ، وبشكل عام تُشكَّل الأسباب التالية مبررات لتدخلهم :

• عدم استقلال الزوجين المادي ، ويفتح هذا السبب مجالاً واسعاً للتدخل في تقنين مصادر إنفاق الزوجين ، ويسبب الكثير من المشاكل والاحتكاكات .
• لجوء الزوجين أو أحدهما إلى الأهل فور وقوع أي خلاف بينهما ، نتيجة قصور التواصل الزوجي ، والاحتياج لطرف ثالث لحل مشاكلهما .
• ضعف اتخاذ القرار ، والاعتماد الزائد للزوج أو الزوجةعلى والديهما في كل شيء .
• إفشاء أحد الزوجين لخصوصيات الحياة الزوجية لطرف من الأهل ، بل وإعلامه بكل ما يحدث بينه وبين شريكه ، دون علمه بالأشياء التي تبقى من أسرار الزوجية التي لا يجب أن يعلمها أحد غير الزوجين .
• شعور الآباء بالوحدة والفراغ بعد زواج الأبناء ، وخوفهم من فقدان أهميتهم في حياة أبنائهم ، إضافة إلى عدم ملاحظتهم احتياج أبنائهم المتزوجين إلى الاستقلالية.
• الارتباط العاطفي والنفسي الزائد للوالدين بالأبناء ، واعتمادهما عليهم بشكل يزيد عن حده .
• إعتماد الآباء ( سواء والدا الزوج أو الزوجة ) على أحد الزوجين في تلبية طلب أوقضاء حاجة ، أو طرح آراء في القرارات التي يتخذها الزوجان ، من السلوكيات التي يراها الأهل نوعاً من الاحتياج والاهتمام ، فيما يراها الأبناء أو الشريك الزوجي تدخلاً ، وتواجه بانتقاد شديد منه .
• خوف الآباء من فقدان أهميتهم فى حياة الأبناء.
• عدم انتباه الآباء إلى احتياج الزوجين الجدد إلى الاستقلالية.
• قد يرى الآباء أن التعبير عن آرائهم فى القرارات التى يتخذها الزوجان مثلاً وغيرها، من السلوكيات التى يعتقد الزوجان أنها تدخل، قد يرى الآباء أن هذه السلوكيات نوع من الاهتمام.
• أحياناً يختبر الآباء ولاء الأبناء عن طريق الاعتماد عليهم فى تلبية طلباتهم وقضاء حاجاتهم وتقديم الدعم لهم، انتقاد الشريك الجديد لرؤية رد فعل الابن/الابنة..إلخ.
• إخبار أحد الزوجين أهله عن كل شيء يحدث بينه وبين شريكه، أو عن كل شيء يخص شريكه، وعدم تمييز الأشياء التى لا ينبغى أبداً أن يعرفها أحد غير الزوجين.
• الاعتماد الزائد للابن أو الابنة على الوالدين، مثل الاعتماد عليهما فى اتخاذ القرارات، وإخبارهم بكل شيء.. إلخ.




آثار سلبية

استسلام أو قبول الزوجين لتدخلات الأهل يهدد حياتهما الزوجية بمخاطر جسيمة قد تصل للطلاق ، ومن أهم تلك المخاطر :
• تضخُّم الخلافات بين الزوجين نتيجة تدخل الآخرين ، عن طريق تحريض أحد الزوجين ضد الآخر بشكل مباشر أو غيرمباشر .
• فقدان الخصوصية الزوجية ، وحدوث شرخ وجفاء وضعف في العلاقة الحميمية بين الزوجين .
• تزايد الغضب المكبوت لدى الزوجين أوأحدهما ، الذي قد يؤدي لانفجار ثورة غضب في وجه أحد والدي الشريك أوأهله لسبب قد يبدو بسيطاً .
• توتر العلاقة مع الأهل ، وقد تصل الخلافات حد القطيعة .
• انهيار العلاقة الزوجية ، وحدوث الطلاق بين الزوجين ، في حال استمرار تدخل الأهل واستسلامهما له ، دون اتخاذ قرار حازم بوقفه



بعض
النصائح والاقتراحات التي تساعد من تقليل تدخل الاهل :

• تحدثى مع زوجك بشأن دور الأهل فى حياتكما حتى تتأكدى أنكما متفقان، اتفقى معه على المجالات المسموح وغير المسموح للأهل بالتدخل فيها، والحدود التى توضع مع الأهل قد تشمل.. طلب النصيحة، التعاملات المالية، الزيارات، المكالمات الهاتفية، قضاء الإجازات، تربية الأبناء.. إلخ. وطبعاً هذه الحدود تختلف من أسرة إلى أسرة.
• مساعدة الآباء على شغل أوقاتهم وتكوين علاقات جديدة من خلال ممارسة نشاط أو هواية وتكوين علاقات جديدة.
• ابداء التقدير والاهتمام بالأهل من خلال الزيارات، والمكالمات، والهدايا، وقضاء حوائجهم، واستشارتهم بما لا يمس بخصوصية الزوجين.. إلخ، لطمأنتهم أنه مازال لهم مكانة فى حياة الأبناء.
• الحرص على الاستقلال المادى عن الأهل والتكيف فى حدود القدرات المالية للزوجين.
• تعلمى كيف تجيبين على الأسئلة التى لا تريدين أن تجيبى عنها بطريقة دبلوماسية، إما بتغيير الموضوع أو بالرد بكلام عام أو يفهم بأكثر من معنى.
• إدراك أن بر الآباء هو المطلوب، وليس طاعتهم فى كل شيء أو إخبارهم عن كل شيء، فبما أن كل إنسان يتحمل نتيجة اختياراته فى الدنيا والآخرة، فالمنطقى والعدل أن يكون له الحرية فى هذه الخيارات، وعلى الزوجين مقاومة الابتزاز العاطفى وإشعارهم بالذنب باسم الدين.
• الاستماع إلى آراء الآباء باحترام، ثم اتخاذ الزوجين القرار المناسب لهما.
• احترام كلا الزوجين لشريكه فى وجوده وغيابه، وعدم السماح لأهله بالتحدث عن شريكه بشكل جارح أو غير لائق.
• ربما يتطلب الأمر أن يتحدث كل من الزوجين مع أبويه بشكل هادئ ولبق حول طبيعة الحياة والعلاقات الجديدة وأهمية الخصوصية، مع طمأنة الأهل أنهم سيظلون محل تقدير، وأنه لا يمكن الاستغناء عنهم.
اتفقا على الحدود المسموح تدخلهم فيها، والحدود التي تمثل لكما خطاً أحمر لاتسمحان لهم بالوصول إليها .
• احرصا على الاستقلال المادي عنهم ، وتكيَّفا مع القدرات المادية لكما في إدارة أموركما المعيشية .
• حذار من سقطات اللسان ، وتعلَّما الرد على الأسئلة التي توجه لكما بدبلوماسية ، وتحاشيا الإجابة عن الأسئلة التي تتعلق بخصوصية علاقتكما .
• قاوما ابتزاز الأهل العاطفي، لأن طاعتهم في كل شيء ، أو إخبارهم بكل صغيرة ليس منطقياً ، طالما أصبحتما صاحبي قرار وأسرة ، ولكما حرية القرار .. وتأكدا أن بر الآباء والأمهات هو المطلوب ، وليس الطاعة العمياء .
• اشرحا لهم في هدوء أهمية الخصوصية الزوجية ، وطمئناهم بلباقة ، بأنهم سيظلون محط التقدير ، ولايمكن لكما الاستغناء عنهم .





أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد توقيت جرينتش .
الوقت الآن » 11:05 AM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd