ذات > المرأة
الحظ هو التقاء الجاهزية مع الفرصة ✨



اضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع

  #1  
قديم 03-26-2016, 10:11 AM
يسرى غسان يسرى غسان غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المكان: Jeddah
مشاركات: 212
الحظ هو التقاء الجاهزية مع الفرصة ✨



الشابة
في الصورة على اليمين هي ذات الطفلة في الصورة على الشمال.


نعم، أقصد وزيرة التعليم الجديدة في فرنسا وهي أول وزيرة أنثى تشغل هذا المنصب والتي أطلقوا عليها لقب "الوجه الشاب الجديد لفرنسا" هي ذاتها الطفلة المغربية الأمازيغية الجميلة التي كانت تساعد جدها في رعي الغنم في إحدى قرى المغرب قبل أن يحظى والدها على فرصة عمل حملته هو وعائلته إلى فرنسا ومن ضمنهم "نجاة بلقاسم".
تحدث عنها الكثيرون وتناولوا الموضوع من زاوية قصة نجاح، أما أنا فأريد أن أتناوله من زاوية أخرى.
كثيرون هم العرب سواء من المغرب العربي أو المشرق العربي الذين هاجروا إلى الدول الأوروبية أو الولايات المتحدة أو كندا،
وهي بلا شك "فرصة" وفسحة في ضمن مايعيشه العالم العربي من ظروف تقهقهر وتراجع تعليمية واقتصادية وسياسية، ولكن كيف تعامل من حظي بهذه الفرصة معها؟


بعض المهاجرين يقررون بأن يعيشوا عالة على الدولة بتلقي المساعدات من الحكومة والجلوس في المنزل بلا أي مساهمة في بناء البلد التي ترعاه، وبعضهم الآخر يقرر أن يكسر كل ممنوع أخلاقي أو مجتمعي أو ديني كان موجود في البلد التي هاجر منها ليتحول إلى برّي يحتاج إلى زمام يلجم جموحه،
وآخرون تحولوا لمتطرفين يعيشون في البلد التي منحتهم الفرصة ويحقدون عليها وعلى أهلها ويعتقدون بأنهم يستحقون الموت والتفجير والدمار،
وفئة أخيرة منها "نجاة" احتفلت بهذه الفرصة، وأمسكت بها بيديها وأسنانها، فكان التعليم الذي قد يعتبره الغالب بديهياً فرصة حياتها حرفياً!
لتتحول من طالبة تجلس على مقاعد صفوف الدراسة والتعليم مرتدية زي المدرسة المرتب النظيف لأول مرة إلى وزيرة للتعليم في فرنسا وأيضاً لأول مرة!

جميعنا تأتينا الفرص في حياتنا، على اختلاف أشكالها وأوقاتها،
المهم أنها تأتي، الفرق الوحيد فقط هو ..
من أنت ماهي قدراتك كيف استعدادياتك .. كم أنت مثابر وكيف تتعامل معها.

فالفارق بين الأمنية والهدف .. وجود خطة


أحب هذه المقولة لأوبرا وينفري حين تقول؛
"أؤمن بأن الحظ هو التقاء الجاهزية مع الفرصة. لو لم تكن مستعداً جيداً عندما أتت الفرصة في طريقك، لـما كنت محظوظاً."

ختاماً
سعيدون بوجود اسم عربي يحتفى به عالمياً في ظل انتشار كل صورة نمطية سيئة عن العرب
__________________
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما..
سيخبرك المطر أين زرعتها ..
لذا إبذر الخير فوق أي أرض وتحت أي سماء ومع أي أحد..
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده؟
!

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد توقيت جرينتش .
الوقت الآن » 08:44 PM.


Powered by: vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd